نصائح التوزيع من توم باورز، لفائدة المخرجين المستقلين و مخرجي الوثائقي حديثي العهد بتجربة توزيع افلامهم ترجمه : زينه قهوجى

بعض نصائح التوزيع من توم باورز، لفائدة المخرجين المستقلين و مخرجي الوثائقي حديثي العهد بتجربة توزيع افلامهم او الاتصال بجهات توزيع / الجزء الأول من المقال مترجم الى العربية :

عبر أعوام من الخبرة و العمل شاهدت العديد من المخرجين الساخطين بسبب صفقات التوزيع السيئة التي حدثت معم، و ما ينقص العديد من هؤلاء المخرجين هو تقدير بعض نقاط المقارنة، و لذلك قمت بالتواصل مع بعض المخرجين و الخبراء في هذه المهنة طلبا لبعض النصائح حول هذا الموضوع.
حتى لو كان الاتفاق بين المخرج و الموزع قائم على الشفافية و الصدق، فان هذا الاتفاق غير مضمون، فالموزع ربما يختفي بعد سنة او ربما تباع مكتبة شركته الى موقع او شركة أخرى. في بعض الاحيان تتوتر العلاقة بين الموزع و المخرج و تتقلص حقوق المخرج لما هو مكتوب فقط ضمن العقد و لكن في الجهة المقابلة على المخرج الالتزام ببعض الواجبات اتجاه الموزع و ذلك لتسهيل عمله و ضمان نجاحه، و من أهم هذه الواجبات و هو أن يكون المسؤول الأساسي عن الدفاع عن فيلمه أمام العامة او الجماهير، فعندما لا يقوم المخرج بالاستجابة و الرد على تساؤلات الصحافة و الظهور الاعلامي للتحدث عن فيلمه، فهو في هذه الحالة يقوم بعرقلة عمل الموزع. فالشراكات الناجحة في هذا الحقل موجودة، و هي نتيجة تعاون بين الطرفين، حيث يكون المخرج على درجة جيدة من الوعي و التفهّم لما هو مقبل عليه، فبعض من أهم الاخفاقات ضمن هذا المجال شهدتها بالصفقات بين المخرجين و الشركات الموزعة المبتدئة، و التي لا تملك رصيدا سابقا في مجال توزيع الفيلم الوثائقي، فاذا لم تكن الشركة التي انت على وشك الاتفاق معها، قامت سابقا بتوزيع افلام وثائقية بنجاح، فاحذر أن تكون أول من سيقومون بتوزيع فيلمه. باستثناء حدث اطلاق فيلم THE ACT OF KILLING لعام 2013 و الذي قامت بإطلاقه بحماس شديد شركة “درافت هاوس فيلمز ” و التي تملك سجل سابق طويل.
الفقرة الأخيرة من هذا المقال سوف تختص بالحديث عن تنوّع طرق اطلاق او تسويق النفس، فان تاريخ الفيلم الوثائقي يذخر بالعديد من المخرجين اللذين قاموا بإطلاق أعمالهم بشكل مستقل ابتداء من فيلم “NANOOK OF THE NORTH” لعام 1920 مرورا بفيلم ” MONTEREY POP” في الستينات و حتى فيلم “BROTHER’S KEEPER” في التسعينات، و قد ساهم التقدم التكنولوجي في السنوات الأخيرة بتسهيل هذه العلمية، حيث قام البعض من المخرجين بالتسويق لأنفسهم، و البعض الآخر يقوم بالترحال بهدف تسويق فيلمه، و لكن من أهم النصائح في كلا الحالتين هو التحضير الجيد، فبينما كنت أحاول جمع التعليقات و النصائح، كنت على تواصل مع العديد من المخرجين و هم في طريقهم للمشاركة بالمهرجان العالمي Sundance Film Festival بينما لا تزال أفلامهم قيد المونتاج و عمليات الصوت النهائية في حين أنه لم يتبقى على ليلة الافتتاح سوى أسبوعان. فاذا كان لدى المخرجين الرغبة بالاستفادة من النصائح أدناه، عليهم أن يقوموا باستثمار المزيد من الوقت في التخطيط الدقيق و الجيد لأعمالهم. فبمجرد عرض الافتتاح الاول لفيلمك، يبدأ الزمن بالمضي و تهديد الفيلم أمام مطلب و حاجة السوق للأفلام الحديثة.

وصلت الى المهرجان…ماذا بعد؟

MORGAN NEVILLE مخرج فيلم 20 FEET FROM STARDOM: ان اول سؤال عليك أن تسأل نفسك عنه، ما هو هدفي من السعي لتوزيع فيلمي ؟ هل هو الحصول على المال؟ الحصول على الجوائز؟ الحصول على أكبر جمهور و نسبة مشاهدة ممكنة؟ فبعض من هذه الاهداف قد تتزامن مع بعضها، لكن هذا لا يمكن توقعه، هل جمهورك محدد مسبقا؟ هل أنت قادر على ايصال فيلمك الى الجمهور (الهدف)، ما العروض التي تريد من الموزع أن يحضرها معه الى طاولة الاجتماع؟
سوف أبحث عن فيلم آخر، نجح بالطريقة التي تريد أن ينجح بها فيلمك، و أبحث في طريقة و أسلوب توزيعه، و من قام بذلك؟ أين تم اطلاقه ؟ ماهي الاسواق التي اهتمت بشرائه؟ في اية قناة تلفزيونية كان قد تم عرضه…الخ، فان كل ذلك من شأنه أن يرسم لك خطاً او نموذجا تكون قادر على اتباعه في توزيع فيلمك.
ALEXANDRA JOHNES منتج منفذ: أنت متعب و أنا أعلم ذلك، فانت بحاجة الى قوات دعم لمساعدتك في ادارة عروض المهرجانات، و العديد من الأعمال الأخرى بما يخص فيلمك، حتى تجد الطرف القادر على تغطية و ادارة كل هذه الحاجات، العديد من فرص التوزيع الجيدة كانت قد ضاعت بينما ينتظر المخرج العروض الافضل و الاكبر، هذا مهم، و لكن المفتاح هو ان تحسب خطوات فيلمك جيدا، فان عليك أن تتصرف و كأنك قد أخذت على عاتقك اطلاق و توزيع فيلمك بنفسك و أزلت هذا العبء عنك، فان نجحت بادعاء ذلك و التصرف على اساسه، سوف تقوم بالنقاش و التفاوض من موقع قوة و بالنتيجة ستحصل على بنود عقد افضل، و ليس علي أن أذكرك طبعا بتحضير خطة بديلة فيما لو فشلت خطتك هذه.
ALEX GIBNEY مخرج فيلمWE STEAL SECRETS: THE STORY OF WIKILEAKS: / نحن نسرق الاسرار: قصة ويكيليكس: اسأل كل سؤال غبي قد يخطر ببالك، فالأسئلة الغبية هي دائما الأفضل، لانها تثير أوضح الأجوبة، أياك و التظاهر بأنك تعرف بأكثر مما تعلم حقا، فان هذه أفضل طريقة لاستخدامها بهدف خداعك.
DAN COGAN: الا في حالة كان نجاح الفيلم الباهر واضح و جلي، فان اهتمامي بصفقات حقوق الافلام يقل سنة بعد أخرى، فمع تقدم تكنولوجيا وسائل التواصل الاجتماعي، فان الدعم عبر حملات التمويل اصبح في متناول الجميع، الى جانب نضوج المعاملات الخاصة بالسوق و توفرها، و ظهور قواعد “التسويق الشخصي” الالكترونية، و أسواق المحطات التلفزيونية العالمية، كل ذلك هيأ لمخرجي الافلام الذين كانو قد حددوا فئة الجمهور التي يتوجهون اليها بأعمالهم، القدرة على خطاب هذه الجماهير مباشرة، و منه السيطرة على عملية التوزيع و الدخل الخاصة بهم. و لكن اذا كنت قد قررت اتباع هذه الطريقة في التوزيع، فلتأخذ بالحسبان أن عليك العمل على الاقل لمدة ستة أشهر متواصلة بما يقدر بدوام عمل كامل، و قد تحتاج الى اكثر من سنة من الالتزام بهذا العمل.

ROSS KAUFFMAN: لا تخاف عند محاولة القيام بالتواصل مع أي مخرج بهدف طلب النصيحة، فكمخرجين كلنا نعلم مدى صعوبة و تعقيد عملية التوزيع، فانه مجال عمل دائم التحدي، و أي مخرج كان قد استحق ما حصل عليه من دخل، سوف يأخذ بضع دقائق من وقته لمد يد العون لمخرج آخر بهدف الحصول على صفقة توزيع جيدة، و فرصة بيع و عرض فيلمه. فلقد وفرت علي نقاشاتي مع العديد من مخرجي الافلام ذوي الخبرة عشرات الآلاف من الدولارات، التي كنت قد خسرتها لولا نصائحهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s