عادات بالمونتاج يجب عليك الاقلاع عنها – VIDEO EDITING HABITS TO GIVE UP

انه لمن السهل أن تتبع روتين معين عند قيامك بعملية المونتاج، و لكن هناك عادات سوف تنتج عن هذا الروتين و بعض هذه العادات غير جيد، ان المونتاج هو فن له قواعد و قوانين محددة، او ربما بعض المبادئ المنطقية التي ممكن أن تساعدك على التمييز بين ما هو جيد و ما هو سيئ، وبالرغم ان ما يعتبر جيد او سيئ ضمن مجال المونتاج يتبع للتقييم الشخصي، و ممكن أن يكون اعتباطياً، و لكن هناك بعض المبادئ الأساسية التي من الممكن ان تجعل من المونتاج عملية ناجحة بحال التزمتها. فانك عندما تتجاوز بعض المبادئ المهمة بسبب بعض العادات السيئة التي تسلكها، ينتج عن ذلك العديد من المشاكل، و في مايلي 10 عشرة من أهم هذه العادات السيئة التي عليك أن تقلع عنها فورا:

1. الجنوح (ان جاز القول)
العديد من الاشخاص المبدعين بجنحون أثناء العمل، حيث أنهم يعملون على مبدأ الصدفة و يفضلون أن يتكشّف لهم المشروع بينما يقومون باستعراض المواد المصورة و تصنيفها و العمل عليها كيفما اتفق، و تكمن الخطورة في هذا الأسلوب أنه ربما يأخذ المونتير ضعف الوقت المتوقع للعمل على المشروع، كما أنه يخاطر بهذه الطريقة باحتمال انحرافه عن الفكرة و المفهوم الأساسي للعمل، فعوضا عن العمل على اي مادة تظهر أمامك، قم بتنظيم العمل و تحضير خطة.
من المفيد أيضا أن تحضر بعض الخطط الطارئة التي من الممكن أن تفيدك لاحقا في العمل على مشاريع مختلفة مما سيجعل منك مونتيرا اكثر قدرة على الانتاج في وقت أقل الى جانب التركيز على المهمة الأساسية و تفادي التشتت.

2. التدرج في العمل:
ان الحماس لمشروع جديد ربما يدفعك الى التسرع و تدمير العمل، و هذا من الآثار السيئة لعادة البدئ بالعمل على المشروع قبل أن يكون جاهز. و من أهم الأسباب لتجنب الوقوع بهذه العادة هو أن تكون على علم بمواعيد التسليم، اسأل الأسئلة التالية:
• “كيف سيتم تسليم هذا العمل”؟
• “كم طول المشروع”؟
• ما هي الصيغة و الدقة المطلوبة؟
ان المشروع الطويل ذو الصيغة الخاطئة ينتج عنه مشاكل لاحصر لها و التي من الصعب تلافيها لاحقا مع قدر المعلومات البسيط المتوفرة لديك.

3. بيئة عمل صاخبة:
انه لمن المعروف ان العمل على المونتاج ممكن ان يكون ضمن بيئة عمل فوضوية، و لكنها ايضا عادة سيئة. فهذا لايعني ان عليك ان تحبها او تلازمها، ان المونتير الذي يحافظ على بيئة عمل منظمة هو مونتير أكثر مهارة و قدرة على العمل بشكل جيد.

4. الافراط في استعمال المقاطع او المدرجات الانتقالية بين المشاهد:
ان المقاطع الانتقالية هي عنصر أساسي من عناصر المونتاج، و كل مونتير لديه أسلوب خاص او مفضل في الانتقال من مشهد الى آخر. و انه لمن السهل الدخول الى القوائم المعدة ضمن برامج المونتاج و استخدام المقاطع الانتقالية الجاهزة.
و لكن على المونتير الجيد كسر عادة استخدام هذه المقاطع الانتقالية الجاهزة و صنع المقاطع التي يحتاج اليها المشروع و التي تتلائم أكثر و حاجته و مفهومه.

5. استخدام القطع الفوري للانتقال بين المشاهد:
ضمن نطاق الكلام عن المشاهد الانتقالية، فان استخدام القطع الفوري لايزال محدودا في العالم. حيث ان استخدامه ينتج عن شعور المونتير بالرضى عن المواد المصورة الغير كافية التي بين يديه، او أنها عادة الكسل عن العمل الاضافي قليلا بهدف الحصول على المواد الكافية. كن جاهزا و مهيأً و دائما فكر بطرق جديدة و مبتكرة للاستيعاض عن استخدام القطع الفوري، استخدم تقنية الـ b-roll ( او تقنية dissolve التلاشي (اذا صح القول) حيث الخروج من المشهد رويدا رويدا حتى تذوب الصورة و تصبح سوداء بشكل بطيئ و تعود لتفتح على مشهد جديد)، او اي تقنية انتقالية مناسبة أخرى، بهدف تفادي استخدام القطع الفوري.

6. تجاهل الصوت:
الصوت او موسيقى المشروع هي نصف المشروع، و هي عادة لا تلقى الاهتمام الذي تستحقه فعلا، فان جعل عملية مزج او تركيب الصوت عملية روتينية تقنية هي من أسوأ العادات التي تدمر العديد من مقاطع الفيديو الجيدة، فان المزج و التركيب الصوتي الجيد هو عنصر من عناصر المونتاج الذي يجب ان يصاغ بغاية المهارة، ان على المنونتير على الأقل التأكد من خلو مقاطع الصوت من التقطعات، و ان يبقى مستوى المسار الصوتي متناغما بشكل ملائم، و ان أي حشية موسيقية او صوت اضافي مستخدم يجب أن يكون بهدف تعزيز عملية المونتاج و أن يصب بصالح فكرة المشروع.

7. استغلال التصميم الغرافيكي:
التصميمات الغرافيكية الآن هي جزء مكمّل من مجموعة أدوات المونتاج، فهي تضيف واحدة من الأدوار و المهمات الغير منتهية و الدائمة التجدد للمونتير، و لكن ليس على كل مونتير ان يكون “مصمم غرافيكي”، فالخطورة تكمن عندما يعتاد على تكرار استخدام نفس التصاميم و التقنيات الفرافيكية مرات عديدة، فعندما تُستخدم هذه التصاميم العديد من المرات و تصبح قديمة، تخسر قيمة أسلوبها الفني، و من أفضل الطرق لكي يتجنب المونتير الوقوع بالمشاكل نتيجة لهذه العادة، أن يكون دائم التعلم و الاضطلاع و أن يأتي دائما بأفكار و أساليب جديدة و مبتكرة.

8. اساءة استخدام المؤثرات:
تماما كما التصاميم الغرافيكية، المؤثرات البصرية تستخدم بشكل متكرر في عملية المونتاج، فالمؤثرات المصممة بشكل جيد تضيف قدر معين من الزخرفة و البهاء و الصقل للمشروع. كما يمكن ان يساء استخدام المؤثرات أيضا فيما اذا اتُّخذ استخدامها كعادة مبالغ بها. بالنتيجة “عمو” لا تستخدم المؤثرات فقط بسبب الرغبة بذلك، بل استخدمها باعتدال او بهدف ايضاح فكرة او نقطة غير واضحة.

9. سرقة الأفكار “هون حطنا الجمّال”:
الشيئ الرائع حول شبكة الانترنت، هو سهولة التعلم من خلالها عن أي شيئ، بما في ذلك برامج المونتاج و تقنياته. و لكن الجانب السلبي لشبكة الانترنت هو ان كل الناس سوف تتعلم نفس التقنية و الأسلوب.
ان العمل على تطوير الذات هو عادة جيدة للابتعاد عن تقليد الآخرين و التي هي عادة غير محببة بالعموم، فالمونتير عليه ان يكون يقظ عند اكتساب المهارات و التعلم عبر مقاطع الفيديو ، فالمؤثرات المنسوخة او المقلدة سهلة الرصد و الاكتشاف.
يمكنك ان تعمل على تطوير نفسك عن طريق دمج التقنيات المكتسبة من مقاطع الفيديو التعليمية و اضافة أسلوبك و لمستك الشخصية التي تجعل العمل مميز و لا ينتمي الا لك.

10. محاولة استخدام كل مشهد من المواد المصورة:
ان مهمة المونتير هي منتجة و اختزال و اعادة توظيف و ترتيب للمواد المصورة بطريقة متناغمة تخدم الهدف العام للمشروع. و العادة السيئة التي يتبعها العديد من الشباب المبتدئ في مجال المونتاج، هو انهم يريدون ان يلونو العالم، بمعنى انهم يرغبون باستخدام كل شيئ تم تسليمه لهم من مواد المشروع، حيث أنهم يحرصون على حشر اي لقطة جيدة في النسخة النهائية للمشروع حتى ان كانت لا تتلائم و الفكرة العامة للمشروع، يتم تشويه العديد من الأفلام الجيدة بهذه الطريقة حيث حشر العديد من المواد المصورة الغير ضرورية.
اكسر هذه العادة و استخدم ما هو ضروري فقط، كن انتقائياً و تخلص من عادة استخدام شيئ فقط لأنه يبدو جيداً.

المصدر The Art of Documentary – Networking

الخبر باللغه الانجليزيه هنا 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s