شارك بورشه هايلي جريما بمهرجان الاقصر للسينما الافريقيه

المصدر الموقع الرسمى لمهرجان الاقصر للسينما الافريقيه

Haile Grima workshop

للعام الثاني على التوالي سوف يقود المخرج الأثيوبي الكبير “هايلي جريما” ورشة إنتاج الفيلم السينمائي البديل (من كتابة السيناريو إلى إنتاج وإخراج الفيلم) مارس 2014 بالأقصر.

منذ اللحظة الأولي التي شاهدت فيها فيلم (تيزا) الرائع للمخرج هايلي جريما آمنت أن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته الأولي لابد وأن يضم هذا المخرج العظيم إلى حضوره وفعالياته، لشهور عديدة حاولت ومعي مديرة المهرجان “عزة الحسيني” الوصول والاتصال بهايلي للحضور واستلام تكريمه ومن بين ما قاله لي هايلي أنه اعتاد المرور على مصر (مطار القاهرة الدولي) ولكنه لم يخرج خارج حدوده، لكنه وبعد ثورة 25 يناير 2011 أراد أن يزور مصر الجديدة وأتذكر الآن عندما حضر الدورة الأولي بكل مشاكلها، وعدم وصول حقائب سفره إلى الأقصر فقد تخلفت منه في القاهرة، حاولنا معا من أجل حفل الختام الذى يتسلم فيه تكريمه وقبلها بساعة واحدة البحث له عن حذاء يناسب المناسبة، وكنا نسابق الزمن حتى يستطيع أن يظهر بالشكل الرسمي اللائق بتكريمه، في النهاية نجحنا في إيجاد ما يناسبه ووصلنا المسرح في الموعد المناسب.

كان شيئا عظيما أن يحضر “هايلي” المهرجان، وبالفعل حين قال كلمته للجمهور في مسرح قصر ثقافة الأقصر، كلماته كانت بليغة ومن القلب وأثرت في مشاعر الحضور، تكلم عن طفولته وعن رؤيته للزعيم جمال عبد الناصر، والنيل الذى يتدفق من أثيوبيا ويمر بالأقصر، تكلم أيضا عن الحب والمشاعر التي تكنها الشعوب الأفريقية لمصر، مما آثار دموع الحاضرين، وعندما انتهي من خطابه ضجت القاعة بالتصفيق لمدة (5 دقائق).

وفي يوم آخر كنا نجلس معا على مقهي أم كلثوم بالأقصر، قال لي عندما سمع أغنية ” فات الميعاد” لأم كلثوم أن صوت هذه السيدة العظيمة جعلته يشعر أنه في قلب أفريقيا، وبينما كنا نتحدث أبدى موافقته على أن يقود ورشة لصناعة الفيلم لشباب مخرجي أفريقيا.

وهنا توصل جريما لفكرة اختيار أفضل عشرة مشاريع مكتوبة لتطويرها وتصويرها في الأقصر أثناء الورشة وكذلك المونتاج لتعرض في حفل الختام على ألا تزيد مدة الفيلم (تسجيلي – روائي – تجريبي) عن خمس دقائق ..

في الدورة الأولى وصل عدد الأفكار المقدمة للورشة (70) فكرة من 20 دولة أفريقية شقيقة قرأها الرجل بدقة واختار (10) أفكار مناسبة للتنفيذ من خلال الورشة.

وقرر أن يصطحب معه ثلاثة من فريق عمله الذي أنجز أفلامه الرائعة تيزا وساكنوفا وغيرها وهو (المصور السينمائي برادفورد يانج، والمخرج أمبيسا جير بيرهي، والمخرج والمؤلف أندريو ميلينجتون)

اعتقد أن ورشة هايلي جريما بالأقصر حدث هام أفريقيا وعالميا .. وخاصة أن شباب أفريقيا من دولنا المختلفة سيمتزج في بوتقة الخيال والوعي والهم المشترك .. لخلق جيل جديد من صناع الفكر والسينما في قارتنا الأم .. مما يعيد اللحمة بيننا وبين شباب عمومتنا في القاهرة .. أنا أنتظر هذه الورشة الحلم وأرجو أن أستطيع حضور بعض من فعالياتها بصفتي المؤلف والمخرج / سيد فؤاد

…  تحميل الاستمارة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s